أكثر من ستة ملايين من مغاربة العالم، لم يبق لهم دور في تدبير الشأن العام في المغرب. ستة ملايين لم يعد لهم تأثير في السياسة الحكومية، رغم أن حجم التحويلات يأتي في المرتبة الثانية بحوالي 7 ملايير دولار سنويا. 

ضربة موجعة للذين ناضلوا لسنوات من أجل تفعيل فصول وردت في دستور 2011. قرار حذف الوزارة في التعديل الحكومي في نظر مغاربة العالم مصادرة لحقوق كثيرة، ويعني كذلك تعميق جراح مغاربة العالم الذين يعانون في مختلف بقاع العالم. ويعني كذلك حذف قطاع أساسي لعب الوزراء الذين تناوبوا على تدبيره في حل مشاكل عديدة، ويعني في نظر الغالبية المطلقة تهميش قد تؤدي إلى قطيعة مع البلد الأم، وتراجع مؤثر في التحويلات المالية، والذي سيؤثر على الاقتصاد الوطني.

سيتأكد مغاربة العالم، إذا كان الخبر صحيح أن لم يعد لهم دور ولا حقوق ضمنها الدستور الذي صوتوا عليه سنة 2011. مغاربة العالم فشلوا في ممارسة الضغوط على الحكومات المتعاقبة لانتزاع التمثيلية في المجالس التي نص عليها الدستور، مغاربة العالم الذين رفعوا مرار وتكرار اشعارات من خلال وقفات احتجاجية أمام السفارات والقنصليات بسبب الفساد المستشري والرشوة والزبونية حتى في نقل الأموات وإنجاز أبسط الوثائق. حذف الوزارة المنتدبة خطأ كبير سيكون له تبعات على العلاقة التي تربط مغاربة العالم ببلدهم، ولابأس من الإشارة إلى أهم المنجزات التي تحققت في عهد الوزراء الذين تناوبوا على تدبير القطاع. 

استطاع بعض الوزراء الذين تناوبوا على تدبير القطاع بالانفتاح على الكفاءات المزدادة بالخارج والاستفادة من خبراتها في عهد نزهة الشقروني ونهجت سياسة القرب لمعرفة مشاكل الجالية واستمر سي محمد عامر في نفس السياسة فاستطاع في ظرف وجيز خلق شراكات مع مغاربة العالم في القارات الخمسة واستطاع حل العديد من المشاكل وجعل الوزارة مفتوحة في وجه مغاربة العالم. وخدم بتفان مغاربة العالم وتعاقب على الوزارة وزراء منهم من نجح ومنهم من فشل في تدبير القطاع، وجاء الدور على السيد عبد الكريم بن اعتيق فخلق دينامية جديدة في الوزارة، وفعل عدة قرارات سابقة خاصة ما يتعلق بنقل جثامين مغاربة العالم، واستطاع في إطار الجامعات المفتوحة أمام الطلبة المغاربة المزدادين بالخارج، وكانت مناسبة مكنت العديد من الجيل المزداد بالخارج معرفة حقائق كان يجهلها عن التاريخ والحضارة المغربية وكذا الاطلاع على التطور الكبير الذي يعرفه المغرب. 

لماذا في نظري حذف الوزارة خطأ كبير؟ لأن مغاربة العالم سيفقدون الثقة في السياسة آلتي ستنهجها الحكومة، سيصبح من الصعب إقناع مغاربة العالم بالمشاركة في التنمية، سيصعب على مغاربة العالم الحفاظ على حقوقهم في غياب وزارة قائمة بمصالح متعددة، وهم مقتنعون أن وزارة الخارجية لن تستطيع حل المشاكل التي يعانون منها من زبونية ومحسوبية ورشوة وابتزاز متفشي في العديد من السفارات والقنصليات منذ سنوات وسيستفحل بحذف الوزارة آلتي كانوا يتوجهون إليها لحل العديد من المشاكل التي يتخبطون فيها. 

إن حذف الوزارة إذا كان حقيقة، وفشل مجلس الجالية منذ إحداثه في تقديم الرأي الاستشاري لجلالة الملك والفضائح المتعددة التي وقع فيها مسؤولوه، يعتبر ضربة موجعة لمغاربة العالم. حقيقة يجب أن يعلمها الجميع، وسبب فشل مغاربة العالم تفعيل الفصول المتعلقة بالمشاركة السياسية راجع لغياب الضغط الشعبي، وغياب الفعاليات القادرة على انتزاع حقوق ضمنها الدستور المغربي. 

يا مغاربة العالم انتظروا الأسوأ بحدف الوزارة واستعدوا للجحيم في القنصليات والسفارات ثم لا بأس من طرح أسئلة مستعجلة لرئيس الحكومة الذي يتحمل مسؤولية التراجع الخطير في مكتسبات تحققت لمصلحة مغاربة العالم بإن. الوزارة مستقلة، ثم تراجعت إلى وزارة منتدبة ثم يتخذ القرار بالحذف، من سيكون المحاور لمغاربة العالم ؟من سيقنع مغاربة العالم بالمساهمة في التنمية؟ من سيقنع مغاربة العالم بالدفاع عن مصالح المغرب لي دول الإقامة وعن قضية الصحراء.؟ من سيحافظ على المكتسبات التي تحققت في القطاع لسنوات؟ من وراء حذف الوزارة رغم الأهمية الكبيرة التي يلعبها مغاربة العالم في الاقتصاد الوطني؟ 

أسئلة موجعة في نظري وفي نظر العديد من المتتبعين ويبقى حقيقة يجب أن يعلمها الجميع أن حذف الوزارة ستجعل مغاربة العالم يفقدون الثقة في مؤسسات الدولة المغربية، وهي وجهة نظر قد تكون صائبة وقد أكون مخطئا في تصوري. 

وللحديث بقية 

حيمري البشير 
كوبنهاكن الدنمارك 

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top