يثار في المغرب هذه الأيام جدل واسع حول ما جاء في مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي لسائحة أوروبية، لم يتأكد إن كانت ألمانية أم بريطانية، وهي في حالة هستيرية بعدما وجدت دجاجا معروضا للبيع داخل أقفاص بلاستيكية صغيرة، مما دفعها للتدخل غير اللائق ومحاولة تحريرها لما وصفته بـ "الطيور السجينة".

ووثقت كاميرات المواطنين الموجودين بسوق "بوعبيد" السائحة وهي تحاول فتح الأقفاص البلاستيكية لتحرير الدجاج، مدافعة عن حقوق الحيوانات وهو الأمر الذي لم يسمح به البائعة.

ويرصد الفيديو جانبا من المشاجرات، التي خاضتها تلك السائحة مع الباعة المغاربة، في طنجة، وهي تقول لهم: "هل كلكم جاهلون، لا تستطيعون التفكير".

كما يرصد لحظة إقدام السائحة، على محاولة إخراج الدجاج بنفسها من داخل أقفاص الباعة، الذين حاولوا صدها عن ذلك.



0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top