تناقلت المواقع خبر منع رئيس جهة طنجة تطوان من مغادرة المغرب وهو الذي كان على أهبة للسفر إلى الصين ضمن وفذ يضم أعضاءا من مجلس الجهة. ماهي أسباب هذا المنع؟ ولماذا قاطع أعضاء مجلس الجهة الاجتماع الذي كان مقررا بما فيه أعضاء من حزب الأصالة والمعاصرة؟ 

هل صحيح أن رئيس مجلس الجهة القيادي في حزب البام قدم استقالته بصفة رسمية؟ ما الأسباب الحقيقية لهذه الاستقالة؟ هل لها ارتباط بالاختلالات التي أشارت إليها تقارير المجلس الأعلى للحسابات؟ ماذا تعني استقالة إلياس العماري لدى مناضلي ومناضلات حزب الأصالة والمعاصرة وأحزاب أخرى؟ استقالة إلياس العماري هل لها علاقة بالمشاكل التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة؟ هل فعلا إلياس العماري يعتبر مهندس تركيبة المجلس الوطني لحقوق الإنسان الحالي؟ وهو الذي لعب دورا في اقتراح سفراء في السابق/ كيف سيكون وضع الحزب وبعض القيادات التي استفادت من مناصب ومن الريع الاقتصادي وهي لا تمتلك مؤهلات لتحمل مهام متعددة ومن جملتهم من عينوا على رأس سفارات وهم لا علاقة لهم بالدبلوماسية؟ 

يبدو أن استقالة إلياس العماري وغلق الحدود في وجهه إن كان الخبر مؤكدا سيكون له انعكاس خطير على وضعية الحزب، وسيتجاوز تأثير محاسبة هذا القيادي على الاختلالات الكبرى التي تم كشفها من طرف المجلس الأعلى للحسابات في الجهة لتمس كذلك حزب الأصالة والمعاصرة الذي احتل المرتبة الثانية في الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي جرت في المغرب. والذي يعرف مشاكل وانقسامات ستعجل لامحالة بخروج مجموعة لتأسيس حزب جديد. يبدو أن بعض الوجوه المستفيدة من علاقتها بهذا القيادي ستفقد سندا كبيرا يؤازرها في محنتها. 

في انتظار أن تتوضح الرؤيا أكثر وتظهر نتائج الزلزال الذي سيحدث في المغرب. نبقى نتابع الوضع ونتمنى أن لا تقتصر لجان التفتيش في المجلس الأعلى للحسابات على المجالس والوزارات بل تنتقل لتفتح ملفات في السفارات بالخارج. 

حيمري البشير 
كوبنهاكن الدنمارك 




0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top