خطاب جلالة الملك في الذكرى العشرين لاعتلائه العرش حمل رسائل واضحة للحكومة. وقد أكد أن اختلالات عرفها تدبير الحكومة لشؤون البلاد. كان واضحا عندما أمر رئيس الحكومة للبحث عن كفاءات جديدة لتحمل المسؤولية. 

خطاب جلالته موجه لكل المغاربة في الداخل والخارج والكفاءات المؤهلة لتدبير شؤون البلاد لا توجد فقط في الداخل بل في الخارج وتتحمل مسؤوليات في العديد من دول الإقامة. ومجلس الجالية ومؤسسات الهجرة قامت منذ تأسيسها بدراسات شملت جميع الدول وتتواصل سنويا مع هذه الكفاءات. مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، مجلس الجالية رغم عدم اكتمال هيكلته، وعدم تقديمه للرأي الاستشاري لجلالة الملك الوزارة المنتدبة المكلفة بشؤون الجالية. كلها مؤسسات تملك بنك للمعطيات لكفاءات مغربية قادرة على تحمل مسؤولية تدبير الشأن العام تعزيز العلاقات المغربية مع بلدان الإقامة، تحمل مسؤولية تدبير الشأن الدبلوماسي والقنصلي. 

آن الأوان لرد الاعتبار لمغاربة العالم للدور الكبير الذي يلعبونه لدعم الاقتصاد الوطني وإن كان جلالة الملك لم يشر نهائيا في خطابه الأخير لمغاربة العالم فإننا واثقون أنه غير راض لعجز مجلس الجالية في تقديم الرأي الاستشاري وأعتقد أن تصريحات السيد إدريس اليزمي اليوم في القناة الثانية تدل عودته القوية لتدبير شؤون المجلس بعد الاختلالات الكبيرة التي عرفها وتعثر اجتماع لجانه. إن تصريحاته القوية والتي أشار فيها بأن جلالة الملك وضع فيه الثقة وأعطاه كامل الصلاحية لتدبير شؤون المجلس وأكد أن جلالته لم يتدخل مطلقا في تدبير شؤون المجلس. عودة إدريس اليزمي دليل أن هناك تحرك على مستوى المجلس. مغاربة العالم يترقبون الجديد في خطاب الملك المقبل بمناسبة عشرون غشت المقبل 

نتمنى صادقين أن لا يقتصر رئيس الحكومة في بحثه عن الكفاءات المغربية على مغاربة الداخل بل بعين الرضا لكفاءات بكثرة في الخارج. نتمنى كذلك أن يفتح مجال التمثيلية لمغاربة العالم في مجالس الحكامة ليعبروا عن وطينتهم وإخلاصهم لبلدهم 

لم ينتهي الكلام ....... 
حيمري البشير 
كوبنهاكن الدنمارك 




0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top