عندما نعيد قراءة واقع الشأن الديني في أروبا حيث تتواجد جالية مغربية، وتخصيص الدولة ميزانية ضخمة لذلك، نستغرب النتائج العكسية المحصلة والتي تسيئ بالدرجة الأولى للنموذج المغربي للتدين الذي يرغب المغرب في نشره وحمايته حتى تتمسك به الأجيال المزدادة في أروبا، وبه يمكن تصحيح الصورة النمطية للإسلام في عيون المواطنين الأوربيين. 

هل حققت الوزارة الأهداف التي رسمتها بتعاون مع جهات عدة، كان لها تأثير في تدبير العديد من المساجد التي بناها المغرب؟ وكان من الضروري أن تلعب دورا كبير ا في التأطير الديني ومحاربة ظاهرة التطرف والغلو! لا أعتقد ذلك فالمحصلة ضعيفة بسبب لاعبين قدامى وجدد استعملوا المال الخليجي للتأثير على واقع الهجرة بأروبا سلبا، والكل يعلم أنهم كانوا سببا في بروز ظاهرة الإسلاموفوبيا والكراهية في المجتمعات الأوربية بسبب العمليات الإرهابية التي حدثت وذهب ضحيتها مواطنون من كل الديانات السماوية مما يفرض إعادة النظر في سياسة تدبير الشأن الديني، وخير مثال على سياسة الارتجال، سوف أتحدث عن تدبير البعثات الدينية في شهر رمضان في الدنمارك والتي شابهها عبث ما بعده عبث، بعد مقاطعة المؤسستين الكبيرتين، للاجتماع الذي دعت إليه السفيرة، ولعل أسباب المقاطعة معروفة لدى جميع مغاربة الدنمارك. 

فالسفيرة أوكلت مهمة التنسيق في تدبير أعضاء البعثة لشخص غير مرغوب فيه وليس له أي مسؤولية في كل المؤسسات المغربية. رجل أثار فتنة كبرى، برسائله المجهولة والتي أساء فيها للكثير ومازال. رجل ينسق مع جهات خارجية تكن عداءا للمغرب. وإذا نظرنا لتوزيع أفراد البعثة لهذه السنة فقد سببت حرجا كبيرا للأستاذتين اللتان تعيشان في ظروف لا تليق بهما بمسجد قطر الذي يوجد فيه غالبية مطلقة من المشرق العربي لا علاقة للمغاربة في تدبيره. الأستاذتين تتناولان وجبة الفطور مع الرجال، مما يسببان لهما حرجا كبيرا ولا أعتقد أنهما سيفكران مستقبلا للخروج في هذه المهمة. وعملية توزيع الوعاظ والمقرئين لهذه السنة أوكلتها السفيرة لزعيم الفتنة بالدنمارك فكان المستفيدون هي المساجد التالية مسجد النور غير مغربي، مسجد نستفيد غير مغربي. مكان للصلاة في أسفل عمارة بحي الفستربرو يؤدي فيه الصلاة كبار السن رفضوا الانضمام لمؤسسة الإمام مالك بعد المشاورات التي عقدت واستفادوا من أفراد البعثة. كلا المؤسستين اللتان قاطعتا اجتماع السفارة. لم تقبل أعضاء الوفد للأسباب التي ذكرت. وتعرفان إصلاحات كبرى وقريبا ستصبحان معلمتان ستقومان بدور إيجابي في المستقبل القريب وتساهمان في تصحيح صورة الإسلام المغربي في عيون الدنماركيين الإسلام الذي يتمسك به عامة الشعب المغربي، وتتمة لعملية توزيع أفراد البعثة فقد استفاد مكان للعبادة تحت عمارة في بلدية تاستروب، ومسجد المسيرة برينكستد بضواحي العاصمة كوبنهاكن وكذا المركز الثقافي الليبي في الوقت الذي تم حرمان مدنا بعيدة تضم تجمعات مغربية لا يستهان بها ويمتلكون مسجدا في أعلى عمارة وليس في قبو بمدينة أورهوس وهي المدينة الثانية في الدنمارك. 

إن سوء تدبير السفارة ليس فقط لعملية توزيع أفراد البعثة وإنما يرجع لغياب الرؤيا لدى المسؤولة في السفارة فهي لا علاقة لها بالشأن الديني وحتى الذين تستعين بهم لا يملكون المؤهلات العلمية التي تمكنهم لتدبير قطاع أصبح حساسا في الوقت الراهن والذي أصبح ساحة يلعب فيها الخليجيون وبالخصوص الإماراتيين عن طريق مجلس المجتمعات المسلمة في العالم والذي يقوده النعيمي والبشاري الذي حرق كل أوراقه ولم يعد له أثر بعد انكشاف مؤامراته التي تعلمها جهات داخل المغرب، وتعلم أنها تستهدف النموذج المغربي بالدرجة الأولى ومع ذلك المال الإماراتي أعمى بصيرتهم. 

وتقييما لكل ما ذكرت، يجب إعادة النظر في تدبير الشأن الديني ومحاسبة كل المتورطين في تشويه صورة الإسلام المغربي بالتنسيق مع الجهات الخارجية لبعثرة سياسة وزير الأوقاف. ويجب أن تتحمل كل الجهات التي تتدخل في الشأن الديني مسؤوليتها، ولا يمكن قبول التهاون الكبير الذي حصل من جهات عدة. فالشأن الديني في أروبا رهان على الدولة أن توليه أهمية قصوى، لقطع الطريق على تجار الدين الذين يثيرون الفتن وسط الجالية ويخدمون أجندة خارجية كيف ما كانت، ثم لابد من التنسيق مع بلدان الإقامة لمراقبة كل الأنشطة لقطع الطريق وعدم السماح لتنظيم الندوات المشبوهة بتمويل خليجي في مساجد مغربية. 

الدولة المغربية يجب أن تتحمل مسؤولية في عدم التعامل مع تجار الدين، لا نريد أن نعطي دروسا لأحد ولكن نقدم مقترحات لتفادي الانزلاقات التي حصلت ومعالجة الإكراهات الموجودة. لابد من الإشارة في الأخير التنويه بالبيان الذي أصدره خليل مرون مسؤول مسجد إيفري بضواحي باريز الذي أشار فيه بصريح العبارة ونفى فيه أية علاقة له بالبشاري، وحبيبنا خليل حفظه الله نعرفه ونعرف مستواه العلمي وقد كان حريصا على تنزيل البيان كما وصله من الجهات التي يهمها الأمر. وأستمح إن كنت ثقيلا على القارئ في سرد التفاصيل للتوضيح ليس إلا وفي الأخير أختم بالتالي لقد أعذر من أنذر. 

حيمري البشير 
كوبنهاكن الدنمارك 




0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top