وأنا أتصفح بعض المواقع لأطلع على ما تحمله من أخبار وتنبؤات حول ما يجري في المغرب والعالم، وتبين لي أن البعض منها يتغير خط تحريرها من حين لآخر وهي التي كانت لساننا فأصبحت بقدرة قادر لسانهم ولا يكون هذا التغير إلا بفعل إكراميات من جهات معلومة التي تسيل لعاب العديد من المال السايب، وتدفعهم دفعا لكتابة مقالات وإعداد أشرطة يهاجمون فيها الوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية التي عجزت على حد تعبيرهم عن مجارات مطالب وانتظارات مغاربة العالم. 

أصبح فعلا يقلقني الرقم 13 الذي أصبح مرتبط بلسانهم الذي أصبح ينطق بالسحر الذي علمهم كبيرهم الذي تربع على كرسي ولم يتحرك منذ 12 سنة، رغم النقاش الدائر في عدة دوائر والمطالب الداعية بالانقلاب على الفراغ الذي يعرفه مجلس ألصقوه بالجالية ولكن في الحقيقة لا علاقة له بالجالية، ولا ندري بأي وزارة يتبع. هل نربطه بالداخلية أم بالخارجية أم بوزارة الثقافة أم بوزارة الشؤون الدينية.

في الحقيقة كما نقول بالمثل الدارج المغربي <تلفنا ما بقينا عارفين أي اتجاه نتبعو، حبيبنا بوصوف> الذي دفعني مرة أخرى للحديث عن أناس نعزهم ونقدرهم هو تقديم نصيحة لهم بالمغادرة قبل الإقالة المذلة، والاحتياط بالعديد من المتربصين، المستفيدين الذين يغيرون دائما مواقفهم لمن يدفع أكثر لأنهم لا مبادئ لهم. لا نريد أن يكون مغاربة الخارج بضاعة تشترى بالمال، ومن تربى على القيم، ستبقى مواقفه ثابتة لا تتغير و لسانه هو تعبير عن انتظارات وتطلعات وقاسم مشترك يجمع حوالي 6 ملايين، شاء القدر أن يكونوا مشتتين في القارات الخمس وغير قادرين على جمع كلمتهم، وفرض وجهة نظرهم.


إذا صحت التنبؤات بتغيير سيحصل في الحكومة وسيعلن عن رحيل وزراء ويتم تعويضهم بآخرين فإننا سنطالب نيابة عمن لا يستطيع بإحداث تغيير على مستوى مجلس الجالية الذي عايش عدة حكومات وبقي مستبدا بالكرسي والحكم دون ملل وكلل. يجب أن نساهم جميعا في تصفية تركة أسالت مدادا كثيرا واستفاد من ريعها وخيراتها أناس لازالوا على قيد الحياة وآخرون باتوا من الراحلين، فاللهم عجل بتصفية هذه التركة وأدخل الفرحة على الذين يتابعون وينتظرون فرجك ورفع هذا الهم المسلط عليهم آمين والحمد لله رب العالمين الناسك المتعبد المنتظر رفع الهم والحزن المتوجه بالدعاء لحامي الملة والدين أن يصفي هذه التركة. 

حيمري البشير 
كوبنهاكن الدنمارك 




0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top