سقط حوالي 50 قتيل جراء هجوم إرهابي ارتكبه أكثر من واحد على مسجدين في إحدى المدن نيوزيلاندية العملية حسب جهاز الشرطة قام بها أستراليون.

رعب حقيقي عاشه المسلمون في المسجدين وهم يؤدون صلاة الجمعة في هذا البلد الذي يعيش فيه جاليات مسلمة من باكستان وباكلديش والعراق وجنسيات أخرى، وقد خرجت رئيسة الوزراء النيوزلاندية في تصريح قصير قالت فيه أن العملية الإرهابية قام بها متطرف عنصري أوسترالي وأن عمله الإجرامي كان نتيجة السياسة التي ينهجها بلدنا في احترام كل مكونات المجتمع.

لحد الساعة بلغ عدد ضحايا المسجدين معا 49 قتيلا ف و48 جريحا البعض منهم في حالة خطيرة. قوات الشرطة أكدت كذلك أن سيارة مفخخة كانت قريبة من إحدى المسجدين وأن مختصين أبطلوا مفعولها. 

العملية الإرهابية التي ذهب ضحيتها أكثر من 50 مسلم في بلد احترم مسؤولوه التعدد الثقافي دليل آخر أن الإرهاب لادين له وأن المسلمون سقطوا اليوم شهداء في أقدس مكان للعبادة لهم وفي صلاة الجمعة. الشرطة آلنيوزيلاندية اعتقلت الإرهابي وثلاثة مشاركين، وأن البحث جاري معهم للتأكد من هويتهم ودوافعهم لارتكاب الجريمة الإرهابية البشعة آلتي هزت المجتمع النيوزيلاندي.



حيمري البشير 
كوبنهاكن الدنمارك


0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top