فضيحة كبرى هزت عالم الهجرة وفشل ذريع للقاء قاده نكرات تقمصوا صفات الدكاترة، وطبقوا في الكواليس ما لم يكونوا يقولونه على الهواء تابعت ومعي العديد من مغاربة العالم النقاش من البداية وسجلنا ملاحظات ودخلنا في نقاش مزلزل مع الدكتور من إسبانيا حين وصف المنتمي لليسار بالإنتماءات اللقيطة وهو يدافع عن حزب إسلامي ويخدم أجندته ولم تكنى له الشجاعة والجرأة لإظهار وجهه الحقيقي وهويته السياسية، 

وفِي لحظة كنت منشغلا، ولم أستطع مواكبة النقاش، سربوا عريضة لا علم لي بها وأدرجوا فيها إسمي ومعطيات مغلوطة وسارع الدكتور لحملها وتسليمها لجهات عدة في المغرب وخرجت في حينها ببيان برأت نفسي من المبادرة في كل مراحل النقاش لم يظهر الإسراًئيلي، ولم يساهم في النقاش، ولم يعطي المبادرون للقاء طورينو أي معطيات عن مشاركته ويفاجئ الجميع يوم ثالث مارس بهذا الوجه الذي قدموه كيهودي مغربي وأنه هو الذي سوف يوصل الرسالة للجهات العليا، 

وكأن مغاربة العالم غير قادرون على مواصلة معركة تنزيل الدستور الذي صوتوا عليه، وللذين استدعوا هذا اليهودي الذي لم تطأ أقدامه أرض المغرب منذ خمسين سنة والذي صرح بفمه المليان أنه انخرط في سلك الجندية في الدولة العبرية التي احتلت أرض فلسطين وارتكب من دون شك مجازر وانتهاكات في حق الشعب الفلسطيني، 

أقول للذين وجهوا له الدعوة ومن دون علم الجميع، أنكم فتحتم باب التطبيع مع إسرائيل، وأنكم لستم مؤهلين للدفاع عن المشروع الذي تبناه مغاربة العالم لتحقيق المواطنة الكاملة وأننا لن نقبل بأن يدافع هذا اليهودي الملطخة يده بمجازر ارتكبت في حق الشعب الفلسطيني، وأننا لينا قاصرين حتى يقود هذا اليهودي ولو كان مغربي مسلسل النضال لتحقيق المواطنة الكاملة، لن يغفر لكم مغاربة العالم ولا الشعب الفلسطني الذي بدأ معركة القدس ما قمتم به، لن نقبل بأن يركب علينا أي كان لتمرير مخطط التطبيع عبر بوابة مغاربة العالم. 

لقد أصبحتم أضحوكة في عين المؤسسات التي انتقدتوها ولضحكتم على جميع من شاركوا معكم وبالخصوص مغاربة ليبيا الذين تلقوا صدمة لما علموا بالمؤامرة الدنيئة والمسرحية التي انتهت بحفل رقص فيه الجميع وكان المستفيد الأكبر اليهودي الذي افتخرتم به وسال لعبكم بالدعم الذي وعدكم به 

لم ينته الكلام 

حيمري البشير 
كوبنهاغن الدنمارك 









0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top