لقد أثرتم خميرة غضبنا ولم يعد مجال للسكوت عن قرارات مجحفة تتخذها حكومتكم في غياب رؤيا، لانعكاساتها السلبية. 

اليوم يتأكد بالملموس، أنكم تبنون سياستكم في غياب دراسة لواقع الهجرة، في غياب الرأي الاستشاري، الذي كان من المفروض أن يقدمه مجلس الجالية المشلول بشهادة أعضائه، مغاربة العالم لم يستوعبوا نهائيا القرارات المتخذة من طرف حكومتكم الموقرة 

لقد أسستم الجهة الثالثة عشر من أجل إقناع مغاربة العالم بالمساهمة في التنمية من خلال استثمارات داخل الوطن، وفي نفس الوقت أصدرتم بلاغا تطالبون فيه هؤلاء بأداء الضرائب على ممتلكاتهم في الخارج وهم يؤدونها هناك، وتجسدون حقيقة الشعارات التي ترفع باستمرار. 

الجالية بقرة حلوب، ونظمتم ندوات جمعتم فيها مغاربة العالم لإقناعهم بدعم الجهوية الموسعة وحاولتم بشتى الطرق بلوغ أهداف لكنكم فشلتم .يجب أن تعلموا أن مطالبة مغاربة العالم بأداء الضرائب على ممتلكاتهم بالخارج، قرار خاطئ، أثار نقاش وسط الجالية، وجسد حقيقة غياب التجانس داخل الفريق الحكومي بين سياسة وزير يدعو لإنجاح الجهة13وبين وزير آخر يتبنى سياسة الإزدواج الضريبي، إنكم بهذه السياسة تقدمون هدايا دسمة للعديد من دول الإقامة، لمطالبتكم بالمعاملة بالمثل. 

كل هذا يتم في غياب الرأي الاستشاري في تدبير ملف الهجرة الذي كان من المفروض أن يقدمه مجلس الجالية المشلول .اليوم مرة أخرى يفاجأ مغاربة العالم بزيادة في رسوم التنبر المتعلقة بجواز السفر من 300 إلى 800 درهم أو أكثر في دول أخرى، قرار مرفوض اتخذ في غياب الرأي الاستشاري ودون مراعاة الظروف الإقتصادية في غالبية دول الإقامة وبالخصوص إسبانيا ليبيا إيطاليا والعديد من الدول الأخرى 

هل تدركون خطورة الإجراءات المتخذة، ا؟ إنكم تدفعون جيلا للتنازل عن هويته الوطنية. 

كونوا على يقين، لن يطرق بعد اليوم أبواب السفارات والقنصليات الجيل الذي ازداد في الهجرة والنموذج الذي جمعتموهم في الجامعة الشتوية في إيفران، كان من المفروض أن تقدموا لهؤلاء جواز السفر المغربي بالمجان لأنه عنوان الهوية الوطنية، أما وإنكم رفعتم من رسوم التنبر فهم يحملون جواز سفر بلدان الإقامة ولا حاجة في الجواز المغربي المكلف والذي لن ينفعهم في شيئ

إن الجيل المزداد في الخارج غير معني بإجراءاتكم ولا قراراتكم، بل لا يواكبون أصلا كل السياسات التي تنهجونها، بمثل هذه القرارات، تعبرون صراحة عن رفضكم إشراكهم في تدبير سياسة الهجرة، وتقطعون الطريق عليهم لتحقيق المواطنة الكاملة، لقراراتكم وسياساتكم لن تستطيعوا الحفاظ على هوية الأجيال المزداد بالخارج مهما حرصتم 

إنكم تصرفون أموالا طائلة على مؤسسات الهجرة المتعددة، منذ سنوات دون أهداف قد تحققت 

لا إحداث الجهة 13 قادرة على الإقناع، ولا اتفاقيات مبرمة مع مجلس الجالية، قادرة على إدراك الهدف وإقناع الجيل الذي جمعتموهم في إيفران على الدفاع عن قضية الصحراء، في غياب انخراطهم في الأحزاب السياسية بدول الإقامة، ولا المهرجانات المقامة بالداخل والخارج قادرة على تغيير واقع الهجرة 

يجب أن تعلموا السيد رئيس الحكومة، أن من دون إشراك مغاربة العالم في أي تصور واتخاذ القرار سيحالف كل المبادرات التي تتخذونها الفشل الذريع، وانتظروا لن يطرق بعد الزيادة في التنبر باب السفارات والقنصليات الجيل المزداد في الخارج لأنهم غير راغبين في جواز السفر المغربي عنوان الهوية المغربية 

حيمري البشير 
الدنمارك 







0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top