لا أتفق معك الصديق العزيز الذي أحبه في الله رغم أني أختلف معه سياسيا في تشبثه بعضويته في المجلس، لقد بنيت اختلافي معك على تصريحاتك السابقة والتي أكدت فيها فشل المجلس في تقديم الرأي الاستشاري، 


ما الفائدة في الاستمرار في تزكية العبث والبقاء عِوَض الاستقالة، الذين يصرون على البقاء، يستنزفون فقط الميزانية ويستفيدون من التذاكر المجانية والإقامة في الفنادق المصنفة لإسكاتهم وتأليبهم على المنتقدين، أنا أعلم مثلما تعلم، أن اجتماعات اللجان معطلة منذ زمان وليس اليوم، وأن البعض من أعضاء المجلس يعتبرون أنفسهم قادة ووطنيون ويدافعون عن استمرار المجلس، لأنهم يستفيدون من الرحلات المجانية وهم لا يستحقون ولا يقدمون أو يؤخرون، 

كنت أنتظر منك أن ترد على الذين طالبوك وبشجاعة أن تقدم استقالتك وتحرض الآخرين على تقديمها ولم لا أن تكون استقالة جماعية حتى تكونوا حقيقة في عيوننا وتكسبوا تعاطف وحب جميع مغاربة العالم، ولكنكم انتقدتم من طالبكم بالإستقالة، قل لي حفظك الله ما الفائدة من بقائك وبقاؤكم في المجلس مادام كل شيئ معطل، وكل اللجان لا تشتغل،

وإذا جمعوكم، جمعوكم لغاية في نفس يعقوب، لذر الرماد في العيون، للفت الانتباه للجهات المتربصة بأنشطة المجلس، أنتظر منك أخي العزيز وأنت الحاضر في كل دعوة تأتيك من المجلس معززا مكرما، ماذا تفعلون في اجتماعاتكم إن اجتمعتم حقيقة، ولماذا لا تكون لديكم الشجاعة وللذين يأتون من كل حدب وصب لاستنزاف الميزانية أن تخرجوا للصحافة في ندوة وتقولوا الحقيقة، 

لقد أصبحتم تعارضون تدبير بوصوف الإنفرادي للمجلس، لكن لماذا لا تدعون فريقكم في مجلس النواب ليرفعوا توصية لحله، مادام أنه أصبح معطلا ولا يشتغل. 

صديقي العزيز لقد استفذذتم من تعويضات أنتم كذلك في تنظيم أنشطتكم في أروبا واستفاد غيركم من أعضاء المجلس، وغدا هناك نشاط ممول من مجلس الجالية لعضو في هذا المجلس غائب عن الساحة منذ التعيين، وكان من المفروض أن يحضره السيد بوصوف لإلقاء عرض حول عودة المغرب إلى إفريقيا وكأن الموضوع من اهتمامات مغاربة العالم الأولى عِوَض توضيح أسباب عدم تفعيل فصول الدستور المتعلقة بالمشاركة.

إذا كُنتُم تعتبرون بقاءكم في المجلس ضروري لفضح ما يجري، فأنتم فقط تغطون الشمس بالغربال، وتدافعون عن الامتيازات الممنوحة لكم، مثلكم مثل باقي الأعضاء، يجب أن تكون لكم الشجاعة لتقدموا استقالة جماعية وتوقفوا استنزاف ميزانية الدولة، عِوَض حضور ندوات تنظمها الوزارة للتصدي للمطالبين بحل المجلس، وقد عشنا ذلك في المنتدى الثاني لمغاربة العالم

حيمري البشير
كوبنهاكن الدنمارك











0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top