شركة للعقار تصادر أموال مغاربة العالم بمصطاف السعيدية بغير حق 

أحكام صدرت في محاكم الجهة الشرقية ضد شركة إكسيليا سابقا، ورفض مطلق لمسؤولي الشركة بإرجاع ما دفعه المواطنون المغاربة بالخارج، المئات تضرروا، وربحوا قضايا في المحاكم باسترجاع أموالهم، بعد إستحالة الشركة إتمام المشاريع السكنية في مارينا السعيدية، تساؤلات يطرحها العديد من المواطنين المغاربة بالخارج الذين ذهب مادخروه لسنوات في سبيل اقتناء مسكّن في هذا الشاطئ الجميل، حتى يربطوا أبناءهم بهويتهم المغربية، ويجعلونهم يحبون وطنهم 

يتساءل المواطنون بمرارة عن من يقف وراء عدم تطبيق الأحكام الصادرة باسم جلالة الملك ؟

وفِي نفس الوقت يوجهون رسالة للسيد وزير العدل من أجل حماية حقوقهم، وإلزام الشركة بإرجاع الأموال التي دفعها المستفيدون طبقا للأحكام الصادرة وحماية لمصالح المواطنين المغاربة 

هي رسالة كذلك نوجها للجهات العليا في البلاد من أجل رد الإعتبار للمواطنين المغاربة بالخارج المتضررين من عجز الشركة إتمام المشاريع السكنية بالسعيدية وإرجاع الأموال التي دفعوها منذ سنة 2009

للإشارة فقط بأن المشروع كان مقررا أن ينتهي سنة 2012 ونحن الآن في سنة 2017، فلا المواطنون المتضررون استلمواأموالهم بعد ربح القضايا أمام المحاكم المغربية ولا هم تسلموا الشقق التي كانوا يحلمون بها في هذا الشاطئ الجميل 

لم يبقى لهم إلا مراسلة الجهات التي هي مسؤولة عن تطبيق الأحكام الصادرة وإلزام الشركة باحترام القانون وإرجاع المتضررين أموالهم 

هي رسالة لوزير العدل بتدخل عاجل في هذا الملف الشائك الذي سيعرف تطورات وتصعيد في المحاكم الأروبية لحماية حقوق مغاربة العالم الذين يحملون جنسيات أروبية 

وفِي نفس الوقت فإن ضمان حقوق مغاربة العالم هي محفز مهم لهم من أجل الإستمرار في المساهمة في التنمية، التي يعرفها المغرب 

حيمري البشير، أحد المتضررين 








0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top