من أعطى أوامره لاستعمال العنف ضد المحتجين، في مظاهرات إقليم الحسيمة يجب أن يغادر المسؤولية، المسؤول الذي لم يستطع إقناع المحتجين بسلك سبل الحوار، ويستعمل العصا، عوض الإلتزام بالدستور وبالقوانين والمواثيق التي صادق عليها المغرب، ،ويلتزم بتوصيات لجنة الإنصاف والمصالحة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، ويراجع تاريخ المنطقة، التي قدمت قافلة من الشهداء، وشريحة واسعة فضلت الإغتراب، عوض الإضطهاد والتهميش خلال حقبة زمنية أطلقنا عليها، مصطلح ، سنوات الرصاص والمقابر الجماعية في أحداث الناضور وغيرها من مدن الشمال، وكل موثق لدى الجهات التي كلفت بالبحث عن ضحايا سنوات القمع والمختفين الذين لازالت قائمة منهم مجهولة المصير

ماذا يريد هؤلاء الذين استعانوا بالبلطجة لإسكات أصوات تطالب فقط برفع الحيف والتهميش وبالعيش بكرامة من خلال اقتسام الثروات، هل يمكن أن يقبل سكان الشمال الشرقي من وجدة إلى الشاون أن تبقى كل هذه المدن في هذا المحور رهينة تجارة المخدرات والهجرة السرية والشرعية، أليس من حق شباب الريف أن يطالبوا بالعدالة الإجتماعية وتوفير فرص الشغل، والعيش بكرامة؟ ألم يضمن الدستور المغربي للمواطن العيش بكرامة، من خلال سكن لائق وتوفير فرص الشغل؟ هل من حق الساكنة المطالبة باحترام القانون والدستور والإستمرار في التظاهر والإحتجاج وبالطرق القانونية، حتى تحترم السلطات المسؤولة إنسانيتهم ولغة التواصل لديهم؟ أليس من حق سكان الريف الإعتزاز برجل إسمه مولاي محمد الذي ترك بصماته في تاريخ المنطقة وبقيت المعارك والإنتصارات التي حققها ضد الإسبان والإستعمار الفرنسي للتاريخ

لانريد أن يسقط ضحايا جدد حتى يكونوا وقودا للفتنة، الذين سخروا البلطجية للإعتداء على المحتجين المسالمين والذين وصل بهم القهر للعظم كما نقول بالدارجة المغربية لا يدركون خطورة تسخير بلطجية لاغتيال الزفزافي

كفى من العبث بالبلاد، عليكم أن تدركوا خطورة أفعالكم، يجب أن تستفيدوا من الثورات التي حصلت في تونس ومصر، استمرار مسلسل الإحتجاج في غياب الحوار دليل أن الحكومة ليس لها إرادة سياسية لوأد الفتنة في البلاد،

يجب أن تتحرك الحكومة والأحزاب السياسية من أجل الحوار والخروج من مأزق الفتنة، يجب على السلطات المسؤولة في كل مدن الشمال الشرقي أن تتجنب استعمال العنف الزائد وتلتجئ إلى الحوار، حتى تفوت الفرصة على أعداء الوطن الذين يتربصون بمستقبلها

حيمري البشير
كوبنهاكن

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top