عرفت وزارة مغاربة العالم منذ إحداثها تنوع الوزراء وكتاب الدولة والوزراء المنتدبون على تحمل حقيبتها وأسندت مرة واحدة ووحيدة لإمرأة. خلال التعديل الحكومي ليوم 10 أكتوبر 2013 تمت إضافة الهجرة إلى حقيبة مغاربة العالم وفي حكومة سعد الدين العثماني تم جعلها تابعة لوزارة الخارجية ولم تعد تابعة لرئاسة الحكومة هنا يتبين أن الحزب المفاوض وافق على ذلك ولم يستطع أن يفرضها كوزارة مستقلة غير تابعة لأية وزارة أخرى وخاصة وزارة للسيادة..

من ضوابط العمل الحكومي في المائة يوم الأولى هو أن يستمع الوزير إلى كل المؤسسات المرتبطة بملف مغاربة العالم وكذلك المهتمين والخبراء من مغاربة العالم وعلى ضوء ذلك يمكنه التوفر على برنامج يستجيب لإنتظارات مغاربة العالم لكن مع الأسف فيما يتعلق بقطاع مغاربة العالم فالكل يلغي بلغاه رغم الإنتقادات التي وجهت لعمل الوزراء السابقين الذين فضلوا الجولات السياحية على الجلوس بالرباط لمباشرة الملفات الكثيرة..

هناك تراكمات من السنوات الماضية ووزارة مغاربة العالم تظن أن عملية العبور هي التي ينتظرها مغاربة العالم كل سنة والاجتماعات معهم في دول الإقامة هي مفتاح حل كل المشاكل وأن بقية المشاكل لاتهمهم وهم في غنى عن حلها.

تعودنا انه خلال تعيين اي وزير للجالية فالتصريح الاول الذي يدلي به هو تخصيص الجزء الاكبر من وقته للزيارات السياحية الى الخارج بدعوى التواصل مع مغاربة العالم في عين المكان مع العلم ان السفارات والقنصليات كعادتها تختار المدعويين والمدعوات لملئ القاعة وطرح الاسئلة التي لاتنصب على برنامج الوزير او على الخطوط العريضة لسياسة الحزب الذي ينتمي اليه.

الوزير المنتدب بنعتيق قام بالمشاركة في تظاهرة بالجهة الشرقية وبعد ذلك طار إلى فرنسا وبالضبط باريس ليشارك في معرض العقار السنوي الذي له صفة تجارية ويقوم بتنظيمه أحد اللبنانيين الذي فتح باب معرضه للنصب على مغاربة العالم ولائحتهم طويلة ولو كنت مكتن الوزير لما قمت بالمشاركة في هذه التظاهرة ولفتحت تحقيقا قضائيا ضد صاحب المعرض حتى أدافع عن حقوق من تم النصب عليه.

مشاركته في المعرض يعني تزكية للنصب على مغاربة العالم في ميدان العقار حيث رفوف وزارته مليئة بشكايات وتظلمات الضحايا.

حكومة العثماني خلال تصريحها بالبرلمان المغربي وعدت بإقرار دستور 2011 وأنها ستضع قانونا لمجلس الجالية المغربية الذي اصبح دستوريا الذي كان من المفروض أن يتم إخراجه سنة 2014 حسب المخطط التشريعي لحكومة بنكيران. معناه الآن أن مغاربة العالم سيشاركون في إعداد التصور الجديد لمجلس الجالية من خلال فتح حوار معهم ومع المؤسسات المرتبطة بهم.

إنتهت الولاية التشريعية وبقيت المشاركة السياسية الفعلية لمغاربة العالم حبرا على ورق رغم الخطابات الملكية منذ نونبر 2005 ورغم الدستور الجديد لسنة 2011 وبعد تصريحات رئيس الحكومة سعد الدين العثماني لم نرى أية بوادر في هذا الإتجاه ولأنهت الجدال حول هذا الفصل المتعلق بمجلس الجالية المغربية ولأخرجت النقاش من عنق الزجاجة ويتم تجديد المجلس بكفاءات وإطارات تكون بمثابة خلية تفكير وإقتراح فيما يخص إنتظارات مغاربة العالم.

كم من مؤسسة للحكامة نصب أعضاؤها ولا أثر لمغاربة العالم في هذه المؤسسات كأنهم لايتوفرون على الاطارات والكفاءات مع العلم أن إطارات وكفاءات مغاربة العالم يتواجدون في مراكز القرار في عدة دول وعدة شركات ومؤسسات وحتى في المنظمات الدولية العالمية وهناك من أوصل رئيس الجمهورية الفرنسية ماكرون إلى قصر الإيليزيه.

على صعيد الإدارة المركزية على الوزير أن يبحث عن الخلل الذي تركه الوزير السابق مما أثر على مردودية الادارة وبقيت مدة مشلولة وهذا نتج عنه ضعف المردودية وقلة الاهتمام بالمشاكل التي يعاني منها مغاربة العالم والخطاب الملكي خلال افتتاح الدورة التشريعية الجديدة لما تطرق للادارة المغربية فإن اغلب الشكايات كانت تتعلق بوزارة الجالية من طرف المغاربة الذين يلتقي بهم خلال تواجده خارج الوطن.

على الوزير فتح تحقيق حول تبدير للمال العام بوزارته في اطار دعم بعض الجمعيات دون محاسبتها او طلب جرد للانشطة التي قاموا بها.

لماذا تكليف مكتب دراسات غير معروف بباريس للقيام ببعض الدراسات التافهة بتكلفة غالية جدا مع العلم ان مثل هذه الدراسات كان بإمكان مجلس الجالية المغربية أن يقوم بها وبالمجان وبواسطة أطر مغربية مختصة لأن هذا من مهام المجلس.

الميزانية الضخمة للوزارة التي صرفتها على المراكز الثقافية حيث نجد دار المغرب بأمستردام مازالت مغلقة رغم الميزانية الكبيرة المقدرة بخمسة ملايير سنتيم التي صرفت عليها بدون حسيب ولا رقيب اما المركز الثقافي ببروكسيل فاصبح مطعما ومقهى في الوقت الذي كان يجب دعمه حتى لايغلق ابوابه وهذا دليل على إهدار المال العام فعلى الوزير أن يكون حازما ويفتح تحقيقا حول هذه المراكز التي مازالت مغلقة.

عمل حكومي بدون استراتيجية وبدون تشاور مع الاخصائيين بالميدان والارتجال في اتخاذ القرارات التي تكون اغلبها ذاتية وغير مبنية على دراسة او بحث ميداني أو مشاورات.

هناك دول يحرم فيها اطفال مغاربة العالم من تعلم اللغة والثقافة الاصلية مع العلم ان الدولة خصصت ميزانية ضخمة لكل من وزارة الجالية ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ولانعرف اين تصرف ومن يستفيذ منها.

إن حصيلة الحكومات السابقة لم تكن في مستوى تطلعات وانتظارات مغاربة العالم حيث على الوزير أن يقوم بدراسة نقدية لهذه الحصيلة ليعرف أين الخلل وماهو البديل وليس برفع شعارات مغاربة العالم في عنقنا فنحن لسنا في عنق أحد بل نريد تسريع تفعيل فصول الدستور المتعلقة بمغاربة العالم وهناك المؤشرات المقلقلة والخطيرة لوضعية مغاربة العالم بافريقيا ودول الخليج ومناطق التوتر واسبانيا وايطاليا وغيرها من الدول التي تعرف صعودا للتطرف اليميني العنصري.

الشباب من اصل مغربي عرضة للتطرف من جهة وعرضة للتشيع من جهة اخرى ظانة الحكومة ان البعثات الدينية في شهر رمضان هي مايحتاج اليه مغاربة العالم وتناست ان مايحتاجونه هو التأطير والتوجيه الديني المستمر إذن مهمتك أيها الوزير هي بالرباط والجلوس مع المسؤولين عن الشأن الديني لإقتراح مايمكن إقتراحه من إجراءات مستعجلة وعلى المدى المتوسط والبعيد للجواب على إشكالية سبب إلتحاق شبيبتنا بالجماعات الإرهابية وماذا يمكن القيام به لتفادي هذا.

المسنين الذين أفنوا حياتهم في تنمية إقتصاد بلدان الإقامة وفي جلب العملة الصعبة لخزينة الدولة منذ خمسينات القرن الماضي ولا أحد يهتم بهم في هنا وهناك ولا احد يدافع عنهم لما تقوموا حكومات دول الإقامة بتطبيق إجراءات تقشفية على تعويضاتهم او تعويضات أراملهم.

الآن المتقاعدين قدماء العاملين بالسكك الحديدية الفرنسية يعانون من عنصرية الدولة الفرنسية ومازالوا أمام المحاكم الفرنسية من اجل أخذ حقوقهم اسوة بزملائهم العاملين الفرنسيين فلا سفارة المغرب بفرنسا تحركت ولا وزارة العدل المغربية ولا وزارتكم من خلال مؤازرتهم وانتداب محامين للترافع عنهم وهذا أضعف الإيمان سيدي الوزير.

ملف شائك آخر يقتضي منك الجلوس بالرباط وهو ملف ضحايا حرب العراق والتوترات الداخلية في الدول الإفريقية والانفلاتات الامنية بكل من مصر وتونس وليبيا نتيجة الربيع العربي هؤلاء المغاربة الذين فقدوا ممتلكاتهم وهناك من بقي عالقا بتلك الدول وهناك من عاد وبقي متنقلا بين خيريات المدن المغربية.

سيدي الوزير، فكر جيدا في خلق صندوق للتضامن يمكن اللجوء إليه في الحالات الإنسانية لبعض مغاربة العالم ولو تم تخصيص1 أورو واحد عن كل مغربي من مغاربة العالم لجمعنا 6 ملايين أورو ويمكننا أن نفكر في تعيين مجلس إداري لهذا الصندوق من شخصيات من عالم الخير والإحسان.

عليك بالبحث أين وصلت شراكة وزارتكم التي وقعها الوزير السابق معزوز بباريس مع شركة الخطوط الملكية المغربية من أجل تخصيص مقاعد لفئات المعوزين والجمعيات الثقافية لمغاربة العالم وفي نفس الوقت الجلوس مع المدير العام للشركة من أجل تخفيض تذاكر الطائرات الغالية وإلغاء ضريبة الطيران التي فرضها وزير السياحة السابق.

يجب التوافق بين المكونات السياسية والجمعوية لمغاربة العالم حول خارطة طريق يمكننا بها الإجابة على تطلعات مغاربة العالم للعشرية القادمة وإنقاذ مايمكن إنقاذه إنطلاقا من خطاب العاهل المغربي خلال افتتاحه للدورة التشريعية للبرلمان الجديد وتعرضه لإفلاس الادارة المغربية حيث هي صورة لإفلاس الادارة القنصلية.

لتكن سنة 2017 سنة رد الإعتبار لمغاربة العالم وكفى من الإقصاء والتهميش والرحلات إلى دول الإقامة التي يجب أن تستبدلها بالزيارات المنتظمة الى مختلف الوزارات والمؤسسات بالرباط.

مغاربة العالم مشاكلهم الحقيقية مع الإدارات المغربية بالمغرب وليس مع إدارات ومؤسسات دول الإقامة.

جمال الدين ريان
رئيس مرصد التواصل والهجرة.











0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top