طائرة الخطوط الملكية تتأخر في الإقلاع، والمبرر انشغال قائدها بتناول وجبة الغذاء في إحدى المطاعم في الوقت الذي ممنوع عليه تناول طعام غير الطعام الموجود بالطائرة خوفا من الإصابة من التسممات.

من خلال الإجراءات الإحترازية التي يجب على الطيار احترامها حفاظا على سلامة الركاب، الإبتعاد عن تناول كل الوجبات في المطارات، لكن بتاريخ 12 ماي خرق الطيار قائد الرحلة القوانين التي سطرتها الشركة، فخرج للمنطقة الحدودية في المطار لتناول وجبة في إحدى المطاعم،

الرحلة كان مقرر أن تغادر الساعة السادسة والربع، الزبناء كلهم حاضرون يتساءلون عن أسباب التأخر، الساعة الآن السادسة وخمسة وأربعون دقيقة، الكل يتساءل عن أسباب التأخر، لكن لا أحد يجيب

بدخوله للطائرة سألت إحدى المضيفات هل صحيح أن قائد الطائرة خرج لتناول الغذاء فأجابت بأن الطيار لم يخرج نهائيا ! متى نرقى في تعاملنا مع الزبناء لمستوى الشركات العالمية، لماذا يستمر مثل هؤلاء في تضليل الرأي، كيف نحافظ على ثقة الزبناء في ضل تصرفات مسؤولين يتسببون في خسائر كبيرة للشركة،


الطائرة متوقفة في درج المطار وتنتظر إعطاءها الحق في الطيران لأنها تجاوزت التوقيت الذي كان من المفروض أن تغادر فيه الطائرة درج المطار

حيمري البشير
كوبنهاكن
الدنمارك



0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top