استديو مونت كارلو الدولية (باريس) المرأة في كل المحطات شكلت شريكا في المجتمع وعنوانا للتغير، وفي نفس الوقت كانت عنوانا للتميز والاضطهاد، وبما أن المرأة لها تأثير كبير في المجتمع، فهي تتأثر بما ينتج عن هذا المجتمع إيجابا كان أو سلبا.

بتاريخ المنطقة حول ضفتي المتوسط كان التأثير جليا بما ينتج من نزاعات ودكتاتوريات وتطرف وحروب وغيره، وشكل محور المرأة في المتوسط موضوعا هاما كما القضايا الأخرى.





واليوم وعلى هامش المنتدى الدولي لحوار المتوسط حول المرأة والذي يعقد بنسخته الثالثة، يأتي موضوع المرأة والمشاركة في الحياة العامة كأحد أهم المحاور التي تسير مع محور المرأة والمستهدفة وضحية الإرهاب.

المرأة كما هي مستهدفة في كل الحروب وتتأثر بذلك فهي أيضا عنوان لمواجهة التطرف والإرهاب وزرع المحبة والسلام والتسامح والعدل. والمرأة العربية عموماً هر رأس حربة في مواجهة الواقع الحالي وصورة عنه في نفس الوقت، كما تمثل آفاق التغيير لمستقبل أفضل في منطقة المتوسط.

مع ضيوف: الدكتورة زينا التيبي رئيسة جمعية الاعلاميات العربيات، والدكتورة ريتا الخياط طبيبة ومعالجة نفسية وكاتبة وشاعرة من المغرب، والأستاذة صوميا جاكتا ممثلة الإيسيسكو المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، والأستاذة صفاء الحمايدة استشارية بالشؤون الاقتصادية والاجتماعية وفي الشؤون الدبلوماسية وسيدة اعمال اردنية، والأستاذة نهى الرشماوي رئيسة جمعية اصدقاء التراث الفلسطيني. 

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top