إلى السيد رئيس المجلس الأعلى للحسابات الأستاذ ادريس جطو
الرباط / المملكة المغربية

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد،
يعتبر الفساد من أهم مسببات التعثر الذي يعرفه بلدنا على كافة المستويات، وإليه يرجع الكثير من الفاعلين السياسيين والحقوقيين ما يعيشه المغرب من تراكمات سلبية خاصة فيما يتعلق بالمجال الجمعوي لمغاربة العالم وتشكل محاربته مدخل رئيسي لتحقيق الحكامة الجيدة. بالإضافة إلى ما يشكله التصدي له بحزم وشجاعة سياسية من قيمة هامة من شأنها إعادة الثقة للتدبير المالي لمؤسسات الدولة وإرجاع الثقة للعمل الجمعوي وتدبير المؤسسات العمومية، دون إغفال ما يكتسيه ذلك من تحقيق لتكافؤ الفرص والإنصاف بين جمعيات المجتمع المدني لمغاربة العالم. ومن جهة ثانية هناك نموذج ثان يكرس التخلف في تسيير الجمعية من خلال استغلاله لها لتحقيق مصالح شخصية ضيقة يتحكم فيها هاجس المصالح الطفيلية والانتفاع دون إيلاء مصالح فئات مجتمع مغاربة العالم أي اعتبار.

السيد رئيس المجلس الأعلى للحسابات
إن المشاكل التي تقض مضجع جمعيات مغاربة العالم تتمثل أساسا في عدم قيام وزارة الجالية المغربية بتتبع الدعم الممنوح للجمعيات وعدم مراقبته ولهذا فهم يعبرون لكم عن تنديدهم بالطريقة المشبوهة التي وزعت بها الدعم منذ سنوات وإعتمادا على اللوائح المنشورة بموقع الوزارة منذ 2010 حيث تم حجبها في السنوات الأخيرة حيث لم تراع معايير الحكامة ولا مبدأ الاستحقاق ولا متطلبات مغاربة العالم، بل حكمها منطق الريع وهواجس الانتفاع، فحامت الشكوك حول هذه العملية التي يقال إنها وزعت على بعض الأصدقاء وبعض أعضاء مجلس الجالية.

السيد رئيس المجلس الأعلى للحسابات
إننا نلتمس منكم فتح تحقيق في موضوع الدعم المقدم لجمعيات مغاربة العالم منذ سنة 2009 والكشف عن لائحة المستفيدين منها، والطريقة والظروف التي تمت فيها استفادة البعض بطريقة مشبوهة، وتحديد المسؤولين عن هذه الاختلالات التي أضرت بصورة المؤسسات العمومية وأساءت للمغرب التي يفرض تركيزها محاصرة المفسدين ومن يرغب في تحويل الجمعية إلى مزرعة خاصة يمارس فيها عبثه، كما يفرض الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه العبث بالمكتسبات التي تحققت في بلدنا، كما تحتم هذه الوضعية/الكارثة تدخلكم العاجل لحماية صورة الدولة من عبث العابثين وفرض إرجاع المبالغ المالية التي تم تحويلها الى الحسابات الشخصية.

تقبلوا فائق التقدير والإحترام.

أمستردام في 9 فبراير 2017
جمال الدين ريان.
رئيس مرصد التواصل والهجرة

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top