نقلت بعض المواقع بالصوت والصورة تصريحات للسيد عبد الإله بن كيران تشم منها رائحة الثورة والتحدي، لا أستغرب ذلك وأعتبر أن فشل تشكيل الحكومة راجع لزعيم حزب العدالة والتنمية، وأعود لعدة تصريحات سابقة أطلقها السيد بن كيران، تتعلق بمطالبة بعض السياسيين في المعارضة منه بممارسة الصلاحيات التي منحها له الدستور، فرد قائلا، واش بغيتوني ندبز مع الملك،

اليوم وبكل وقاحة يعتبر العمل الكبير الذي يقوم به الملك في إبرام شراكات مع العديد من الدول الإفريقية التي كانت إلى وقت قريب تناصر خصوم الوحدة الترابية عبثا وتبديرا للمال المغربي، عندما يقول المغاربة أولى بتفريق الكرب عوض الإفريقيئن، أي حس وطني هذا، فالملك يبذل مجهودا في اكتساح الأسواق الإفريقية في إطار العلاقات جنوب جنوب، ومنافسة الدول الكبرى فرنسا والصين وأمريكا، نسي سي بن كيران أن المغرب وفِي إطار إقناع مستثمرين من مختلف الدول الكبرى للإستثمار في المغرب حتى يكون البوابة الحقيقية لإفريقيا كسوق واعدة

السيد بن كيران تجاوز كل الخطوط عندما انتقد السياسة التي يقودها الملك، هو يأجج الشارع المغربي ويعتبر الزيارات الملكية للدول الإفريقية لا تخدم مصالح المغرب الإقتصادية، في الوقت الذي يسعى المغرب بفضل الرؤيا المتبصرة للملك لتنويع علاقاته الإقتصادية،إن الوقت قد حان حتى يساهم المغرب بشكل فعال في تطوير الشراكة مع العديد من الأقطار الإفريقية، واستغلال مؤسساتها من أجل "تموقع أفضل لنا" ولإفريقيا في العالم الجديد الذي هو في طور البناء. الحاجة ماسة أيضا لاستثمار هذا المعطى أملا في الخروج من مأزق التخلف والتبعية، وبناء سيرورة متقدمة.

السيد بن كيران بتصريحاته المتكررة التي تضر بسياسة الدولة دليل قاطع أنه غير مؤهل لقيادة البلاد في هذه المرحلة وعليه أن يقدم استقالته للملك،

إن سجل التصريحات التي أدلى بها أضرت بمصالح البلاد وباقتصاد البلاد، فلولا التدخل المباشر للملك في تصحيح الأخطاء لدخل المغرب في دوامة من الأزمات السياسية والإقتصادية، اليوم مرة أخرى يقول كلاما غير مقبول ويجسد قمة النفاق السياسي عندما يعتبر ما يقوم به الملك من عمل إنساني دعما للدول الإفريقية غير مقبول لأن الشعب المغربي أولى بهذا الدعم، مادور حكومته في عدم تحسين أوضاع من يتحدث عنهم، ألا يعتبر هو المسؤول عن ارتفاع ديون المغرب الخارجية والتي لها تأثير على الواقع المعيشي للمغاربة

ماقاله بن كيران رسالة مشفرة لجهات عدة بأن العدالة والتنمية سيخرج للشارع في حالة ما لم تتشكل الحكومة والخروج من البلوكاج يتبع

حيمري البشير
كوبنهاكن في 19/02/2017

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top