أصدرت محكمة لاهاي اليوم 9 ديسمبر حكما ابتدائيا على المتهم "خيرت فيلدرز" زعيم حزب "الحرية" اليميني بسبب أقواله ضد المغاربة بهولندا.

الحكم الذي صدر اليوم يقضي بإدانة المتهم بان ما سبق أن قاله في 2 و 19 مارس 2014 أثناء تجمعات انتخابية مع أتباعه حول المغاربة، تم عن قصد و تعمد فيه اختيار كلماته بغية استدراج أتباعه للإجابة على سؤاله إن كانوا يريدون مغاربة في مدينتهم و في هولندا أقل أو أكثر، فجاء جوابهم بالشكل الذي كان فيلدرز ينتظره منهم و هو "أقل، أقل، أقل".

و حسب ما جاء في تعليل حكم المحكمة الذي تلاه رئيس المحكمة، فإن الهدف الأساسي الذي كان يتوخاه فيلدرز آنذاك، هو الإساءة إلى كل المغاربة في هولندا بناء على أصلهم و من دون استثناء. كما رأت المحكمة أيضا، أن تصرفه ذلك كان فيه تحريض مباشر على التمييز ضد مجموعة من الناس في المجتمع وفقا للميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان الذي يشكل جزءا أساسيا من القوانين الهولندية.

و بصدور هذا الحكم في قضية دامت أكثر من سنتين، فإن الجمعيات المغربية و الهولندية المناهضة للعنصرية و كل الأفراد الذين رفعوا دعاوى ضد اليميني فيلدرز، يثمنون مصداقية العدالة بهولندا، و يعتبرون هذا الحكم، رغم رمزيته، هو انتصار لكل القوى التي تناضل ضد العنصرية و كل أشكال التمييز، و هو أيضا أعاد الاعتبار لكل المغاربة الذين أحسوا بالحكرة و الإهانة من تصاريح و أقوال فيلدرز.

المركز الأورو متوسطي للهجرة و التنمية
أمستردام، 9 ديسمبر 2016









0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top