في ظرف أسبوعين يسجل اللاعب الدنماركي من أصول مغربية هدفه الثلث وكان قاب قوسين من تسجيل الثنائي ،هدف الفوز سجله اللاعب خارج الديار وبفضله يستمر فريقه في كوبنهاكن قيادة البطولة الدنماركية

تألق يوسف توتوح في البطولة الدنماركية وكذا في بطولة أروبا للفرق البطلة ،تعتبر رسائل للناخب الوطني الذي تجاهل المناداة عليه مما جعل الصحافة المحلية ومن خلال حوار قصير معه بعد مقابلة الأسبوع الماضي الذي سجل فيه يوسف هدفين بعث رسائل واضحة للناخب الوطني للمناداة على هذا اللاعب الذي بدأ يفرض تواجده من خلال التألق الواضح مقابلة بعد أخرى

يوسف قالها وبحسرة أنا رهن إشارة مدرب المنتخب الوطني لأحمل القميص وأدافع عن ألوان الدنمارك ،هي إشارات واضحة تحمل غضبا وحسرة لعدم تمثيل المغرب والتجاهل الجامعة الملكية له ،

يوسف يؤكد بأنه سيواصل مساره ويؤكده اليوم من خلال نتيجة الفوز التي حققها فريق كوبنهاكن خارج الديار واصل بها ريادته للبطولة الدنماركية ،ومن خلال متابعتي لهذه المقابلة التي أبان فيها يوسف أنه فعلا في قمة الجاهزية ليواصل تألقه في الفريق الوطني الدنماركي ،

الجامعة الملكية فرطت مرة أخرى في لاعب سيكون له شأن كبير ،وينضاف يوسف لقائمة من اللاعبين الذين تألقوا سواءا في الدنمارك أو السويد والنرويج والذين أصبحوا يمثلون منتخبات هذه الدول ،بعد إهمال الجامعة لهم

نتمنى أن تصل رسالتنا إلى الجامعة الملكية لكرة القدم والمدير الأكاديمية وناصر لاركيت ليلتفت للاعبين الشباب المتألقين في دول الشمال

حيمري البشير
كوبنهاكن في 27/11/2016

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top