لا أخفي عليك سي عمر أني فوجئت بموقفك القوي ولو جاء متأخر لأنه في نظري انتقادا لسياسة الحكومة فجرت الشارع بعد حادثة الحسيمة، تحدثت عن الحكرة وعن إقصاء الجالية من تدبير ملف الهجرة ومن المساهمة في التنمية ووو، وأنت قيادي في حزب العدالة والتنمية لماذا لم تطالب بتفعيل الفصول المتعلقة بالمشاركة السياسية، ولماذا تراجع حزب العدالة والتنمية عن مواقفه المدعمة للمشاركة ولكل الوعود التي رفعها في حملاتهالسابقة

المظاهرات التي خرجت بعد مقتل محسن فكري هي تعبير عن السياسات ولدت الإحتقان، والإحتجاجات لم تتوقف منذ خمس سنوات ، والمظاهرات التي عمت شوارع المدن ناتجة عن رفض النقابات لإصلاح منظومة التقاعد المفروض في غياب الحوار الإجتماعي، والتراجع عن التوظيف المباشر للأطر التربوية، واستعمال العنف المفرط ضد الأساتذة والأطباء، هل تعتبر استعمال العصا والعنف المفرط ديمقراطية، هل تعتبر سياسة التحكم والفساد الإنتخابي نقلة نوعية في الديمقراطية المغربية

أبناء الشعب الذين خرجوا إلى الشارع بعدما ضاق بهم الحال وفقدوا الأمل وقرروا رفع التحدي، وفرض واقع جديد ضد سياسة الحكومة التي تتحمل المسؤولية فيما آلت إليه الأوضاع في التعليم الذي تم الإجهاز فيه على التعليم العمومي، ووصل فيه عدد التلاميذ في القسم إلى السبعين، وعلى قطاع الصحة والوضعية المزرية في المستشفيات وعلى ارتفاع نسبة البطالة وانسدادالأفق حتى في وجه الأطر العليا في مختلف التخصصات

عزيزي عمر عندما تنتقد أنيس بيرو في تدبيره للقطاع فهو انتقاد لرئيس الحكومة لأن السياسة التي نهجها الوزير حصل التوافق عليها داخل المجلس الحكومي، وعندما تدعو لفتح المجال لمغاربة العالم والإستفاذة من مؤهلاتهم والأطر التي كلفت البلاد الكثير تعيش أزمة بطالة فهذا هراء،

الحكومة مسؤولة عن أزمة البطالة وارتفاع الأسعار وانسداد الأفق وإقصاء مغاربة العالم من المشاركة السياسية واستمرار الأزمة واتساع نسبة الإحتقان في كل مكان،

هل يمكن أن تجيبني في حوار أريده أن يفتح نقاشا جماعيا وليس ثنائيا لماذا تأخرت عن توجيه الإتهامات للحكومة في إقصاء مغاربة العالم وفي عدم فتح المجال أمامهم للمساهمة في عملية البناء الديمقراطي والتنمية ?

أي برنامج سيسلكه الإئتلاف الحكومي المقبل لتجاوز الإكراهات الكبرى التي يعرفها الإقتصاد المغربي ?

هل برنامج حزب العدالة والتنمية أم حزب الإستقلال أم حزب التقدم والإشتراكية أو الكتلة الغير المتجانس برامجها ?

بماذا ستقنع الحكومة المقبلة مغاربة العالم بالإستمرار في دعم البلاد اقتصاديا، والوقوف في الصفوف الأمامية للدفاع عن مصالح البلاد في دول الإقامة ?

بماذا ستقنع الحكومة الجيل المزداد في الخارج بضرورة التشبث بهويته الوطنية، في غياب تام لسياسة واضحة للدولة في تدبير الهجرة ?

من يتحمل مسؤولية التطرّف والغُلو الذي تعاني منه معظم الدول الأروبية والذي تورط فيه مغاربة كثر 

وكيف ما كان أحييك على إبداء موقفك بكل شجاعة وتوجيه رسائل للحكومة المقبلة

حيمري البشير
كوبنهاكن في 12/11/2016







0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top