افتتح الصالون الدولي للفنون التشكيلية بمتحف اللوفر بباريس والذي سيمتد من 21كتوبر الى الأحد 23 من نقس الشهر.

وقد تميزت هذه الدورة بمشاركة باقة متميزة من الفنانات التشكيليات المغربيات اللاتي عرفت لهن عروضا مهمة في داخل الوطن وخارجه، ندكر على سبيل المثال لا الحصر الفنانة المتألقة ماريا كرمادي التي أبدعت بلوحتها المؤثرة" بغداد" اذ تجسد من خلالها معاناة وجرح الجسد العراقي الذي تدمي له القلوب العربية...

بجانب فنانات مبدعات لكل من هن لونها الخاص وأسلوبها المتميز، كالفنانة ليلى العراقي، لمياء بلولي، كنزة لحلو امين، خديجة ليلاني، ندى العراقي، امال السالمي وعرضت في نفس الجناح الفنانة التونسية هندة لوليزي وليتبين لنا وبشكل ملحوظ ومميز مساهمات الفنانات التشكيليات المغربيات في السنوات الاخيرة ليكون التعبير والدلالات ايضا بنون النسوة..


وما الفنان الا ذاك الجسر الحزين.. السعيد ..بين الريشة ..الالوان ..و الواقع الكوني ..فهنيئا للفنانات المغاربيات بهذه المشاركة التي كتبت بماء من تألق و ابداع في أحد أهم الصالونات الفنية بمتحف اللوفر الشهير و الذي عرف حضور مايقرب من خمس مائة فنان من مختلف انحاء العالم ! وهنيئا لكن بهذا الاجتهاد المميز!

مجيدة نرايس
باريس







0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top