بعد مسلسل التهميش والإقصاء الذي تعرضت له مغاربة العالم من طرف حكومة عبد الإلاه بن كيران ينضاف مسلسل آخر في مدينة بروكسل ببلجيكا في لقاء حضره وزير الجالية، والذي عكس حقيقة فشله بتدبير القطاع وبعد تعرض أحد المواطنين المغاربة البالغ من العمر عتيا للضرب والتنكيل من طرف حرس الوزير أمام أعين الكاميرات والصحفيين،

نستنكر هذا التصرف الأرعن وفي نفس الوقت نتوجه بنداء للجهات العليا بالبلاد لإنصاف هذا المواطن الذي خدم وطنه بإخلاص وساهم حسب استطاعته أولا في تربية أبنائه وزرع فيهم حب الوطن وتمسكوا بهويتهم المغربية، واستثمر كذلك ولكن مافيا سيطرت على ممتلكاته وخسر مااذخره لسنوات، 


هذا المواطن ينتظر، فتح تحقيق وينتظر إنصافا من الجهات العليا وفاءها للقيم التي نشأنا عليها وتضامنا مع هذا المواطن نستنكر أولا الهجوم الذي تعرض له في القاعة لإسكاته ثانيا نتوجه بنداءلكل مغاربة العالم للإِنْضِمام لحملة التضامن من أجل إنصاف هذا المواطن لكي يسترجع ممتلكاته ثالثا ندعو وزير القطاع للخروج ببيان يتبرأفيه من مسؤوليته فيما وقع ونأسف لعدم تدخله في اللقاء من أجل إعطائه فرصة لطرح مشكله ندعوكم مغاربة العالم للإِنْضِمام لحملة التضامن مع هذا المواطن

حيمري البشير
رئيس جمعية الدفاع عن حقوق مغاربة الدنمارك








0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top