تحدث الوزير عن العلاقة التي تربط وزارة الجالية وجمعيات المجتمع المدني بالخارج، والتي حسب قانون الجمعيات بالمغرب لا تتجاوب مع ماورد فيه، بحكم أنها لا يمكن أن تخضع المساطير التي تم الموافقة عليها بعد سلسلة من الإجتماعات التي عقدتها لجنة الحوار مع جمعيات المجتمع المدني بالداخل والخارج ،والتي حضرت إحدى اجتماعاتها المنعقدة ببروكسل.
 
جمعيات المجتمع المدني التي تشتغل بالخارج لا تخضع لنفس القوانين والإجراءات أثناء التأسيس والتي تتطلب الموافقة المبدئية من السلطات الإدارية التابعة لوزارة الداخلية والعدل 

قلت في مداخلتي في بروكسل بعد اطلاعي على حزمة القوانين، أن جمعيات مغاربة العالم لا تعنيها القوانين التي تم تسطيرها وبالتالي عليكم إما مراجعتها بإضافة بنود أخرى تفسح المجال لهم في الإستفاذة من هذا الحوار ومن تكوين من أجل تطوير أدائهم وكذا من الدعم المالي حتى يتمكنوا من تحقيق الأهداف التي سطروها في مشاريعم 

تحدث الوزير بإسهاب عن استفادة ثلاثين جمعية بالخارج من دعم الوزارة، لكنه لم يتحدث على المقاييس والمعايير التي اعتمدوها في اختيار الجمعيات المستفيدة تحدث عن المجالات التي تشتغل عليها الجمعيات المستفيدة والتي من بينها جمعيات تحارب الهدر وتعمل على دعم الأطفال المتمدريسين حتى ينجحوا في دراستهم ليعلم السيد الوزير أن الدول الأروبية قد جعلت الجيل المزداد بها ثروة المستقبل وهي حريصة على تكوينهم ومتابعتهم حتى نهاية مراحلهم الدراسية، 

وسأتحدث عن الدنمارك كنموذج، الأطفال المزدادين في الدنمارك هم جزئ من أبناء الشعب، مايطلق على الأطفال الدنماركيين ينطبق على الأطفال المغاربة وهم يحملون جنسية البلد الذي يعيشون، لا تمييز بينهم، هم يتمتعون بكل الحقوق التي يتمتع بها الأطفال، والنظام التعليمي الدنماركي نظام راقي، والدولة حريصة على تكوين كل الأجيال المزدادة في الدنمارك لأن المجتمع في حاجة إليهم، وأعتقد أن كل الدول الأروبية حريصة على إعطاء فرصة من أجل الإستفاذة من الدراسة والتكوين لكل الأجيال المزدادة على أراضيها وإذا كُنتُم تقصدون دعمكم لتدريس اللغة العربية فإن سياستك فاشلة لا أنتم تمكنتم من توقيع اتفاقيات مع بلدان الإقامة، ولا استطعتم تهييئ برامج تعليمية تتناسب مع أطفال والبيئات التي ولدوا وترعرعوا فيها إنكم تخصصوا الدعم للجمعيات التي تدعم سياستكم الفاشلة، في الوقت الذي كان عليكم أن تنفتحوا على الجمعيات التي لها الشجاعة لانتقاد مشاريعكم وسياستكمً 

إنكم تبذرون أموال الشعب وقد برهنتم عن ذلك في اليوم الوطني للمهاجر والذي جمعتم فيه كالعادة كل من يواليكم ويمجد منجزاتكم التي لا وجود لها على الأرض 

في كل مرة تجمعون الناس وتتحملون تذاكر سفرهم وإقاماتهم في الفنادق المصنفة ،وعند تصفحنا للموقع الذي تم إحداثه لنتطّلع على ما تمخض في هذه اللقاءات التي صرفت فيهاملايين الشعب المغربي، نجدها فارغة سنحملكم تبعات إخفاقهم وفشلكم والنكسات التي تعرض لها ملف اليتامي والأرامل، سنظل نفضح افترائكم واستغلالكم الإعلام لترويج أطروحاتهم الفاشلة 

حيمري البشير 
كوبنهاكن في 08/09/2016











0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top