ماذا يجري في المغرب ونحن على أبواب القيامة بتعبير مجازي ليوم السابع من أكتوبر. مهما اختلفت مع الحكومة الحالية ومع سياسة التحكم التي يريد رئيس الوزراء وحزبه فرضها على الشعب فإنني ضد الخروج للتظاهر دون ترخيص وسكوت الدولة.

حجم مظاهرة اليوم يعتبر مقلق لاسيما وأننا لا نعرف الجهة التي تقف من ورائها، فلورانس من ورائها أحزاب فهي حملة انتخابية قبل الأوان ضد حزب العدالة والتنمية. الأمر خطير ومرشح لكي يتحول إلى انفلات إذا كان حصل رد الفعل من الجهة التي استهدفت، ودفعت قواعدها للتظاهر لرد الإعتبار لزعيم حزبهم الذي تم نعته بأقبح الصفافير هذه المظاهرة ونشروا غسيله، لا نريد أن يقع انفلات أوخريف مغربي يكون فيها بالعامية المغربية (الطايح أكثر من النايض) نريد أن يحترم الجميع القانون المنظم للتظاهر وندعو السلطات المسؤولة أن تتحمل مسؤوليتها في احترام القانون والنظام طبق للدستور، لا يدعوها أن تحرم أحدا في التعبير عن رأيه، ندعو الحكومة أن تقدم حصيلة منجزاتها وإن الدين الخارجي الذي بلغ الثالثة والثلاثين لايبشر بالخير ورهن مستقبل المغرب من جديد أمام محن وتعليمات البنك الدولي،

مظاهرة اليوم تذكرنا بالمظاهرات التي خرج فيها الشارع المغرب للتنديد بحرب الخليج وبالمجازر التي ارتكبتها إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني، مغاربة جاؤوا بإمكانياتهم الشخصية للتجمع في أكبر مدينة مغربية للتعبير عن السياسة التي نهجها رئيس الحكومة الحالي سياسة التفقير، واستغلال الدين وتوظيف الأهل والأقارب وتفقير الشعب وتهديد المؤسسات، جاؤوا ليعبروا وبقوة أنهم يرفضون ولاية ثانية لأنها ستكون كارثية، يريدون إيقاف هذا النزيف واسترجاع الثقة للشباب في ممارسة السياسة والمشاركة في هذه الإنتخابات عِوَض العزوف والإبتعاد وترك عُبَّاد الجنس والتعدد يعبثون بمستقبل الأجيال القادمة، جاؤوا ليؤكدوا للعالم أنهم ضد استعمال الدين في أغراض سياسية وضد العبث، وضد تزكية المتطرفين الذين يدعون للقتل ومؤسفة الدماء، جاؤوا ليعبروا للعالم أنهم مع استمرار السلم والأمن والتعايش والتسامح الذي عاشت عليها الأمة المغربية لقرون، جاؤوا ليبلغوا رسائل واضحة من خلال شعارات رفعت في هذه المظاهرة ولافتات حملت رسائل لهذه الحكومة وللعالم بأن الشعب المغربي يرفض التحكم الذي تريد هذه الحكومة فرضه

نريد أن ينعم شعبنا بالأمن ونضمن العيش بالكرامة ولن نترك للعابثين من تجارالدين أن يستغلواالمسؤولية لتوظيف حاشيتهم وأقاربهم ويكافئون أبناء الشعب المقهورين بالعصا ويكرسون سياسة (جوع كلبك يتبعك) خروج الشعب في التظاهر اليوم دليل أن الشعب فاق وعاق، وآن الأوان للمحاسبة مصلحة الوطن والمواطنين تقتضي من الجميع احترام القانون وعلى الدولة أن تحرص على تطبيقه حتى نتفادى الإنزلاقات ونحن على بعد أيام من الإنتخابات وسأعود للحديث عن خرجة وزير العدل في الفايسبوك ورد وزير الداخلية عليه

حيمري البشير
كوبنهاكن في 18/9/2016





0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top