وصلني بيان من حركة الوسيط التي قطعت صلتي بها منذ اللقاء الذي تحمل مسؤولية تنظيمه والذي كان يندرج في إطار اللقاءات التي نظمتها اللجنة التي كان يرأسها مولاي إسماعيل العلوي والتي تكلفت بالحوار مع جمعيات المجتمع المدني،

هذا اللقاء الذي التزم فيه المنظمون بصرف مصاريف الوفود المشاركة من مختلف الدول، لكنهم أخلوا بالتزاماتهم، وتحملت الكثير من المصاريف، اليوم يواصل هذا الشخص الذي يتحمل كامل المسؤولية فيما حصل، البحث عن الشرعية والزعامة التي لن يصل إليها من خلال دعوته لندوة في مقر النقابة الوطنية للصحافة، وهو الذي كان بالأمس القريب ضمن الوفد الذي انتقل من أروبا وعقد جلسات مع الأحزاب الوطنية والنقابات والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومجلس الجالية، هذه اللقاءات التي انتهت دون أن تحقق الهدف المنشود، اليوم يعود منفردا بحثا عن الزعامة ويدعي أن لقاءه غدا في مقر النقابة الوطنية للصحافة سيعرف حضورا مكثفا، كفى من تضليل الرأي العام، تبحث عن زعامة لن تستطيع تحقيقها، لأنك تفتقد للمصداقية، كان من المفروض أن تتواصل مع الفريق الذي كان معك، في عقد ندوة صحفية، ولست مؤهلا لكي تكون ناطقا باسم الغائبين ومن أعطاك هذه الشرعية،

تثير دائما غبارًا، وتسعى بشتى الطرق، بأن تظهر حركة الوسط كجمعية لها مصداقية وامتدادا وسط الجالية المغربية والعديد من الفعاليات الحاضرة في مختلف الدول لها موقف منك ومن مشاركتك في الوفد المحاور للأحزاب والنقابات، تارة تقول أنك اشتراكي المبادئ، وتارة أخرى حركي ولا ندري أي حزب ستلبس عباءته قبل هذه الإنتخابات، تبحث عن مقعد في مجلس وتتحدث وكأنك تفقه في القانون وباحث في العلاقات الدولية ، وأنت لا في العير ولا في النفير

ارتكبت أخطاء في تواصلك مع بعض المواقع الإلكترونية عند نهاية زيارة الوفد ولم يعطيك أي أحد صلاحية الإدلاء بتصريحات، دون علم الوفد، واليوم تواصل الإستمرار في تغليط الرأي العام وتدعو لندوة صحفية غدا في مقر النقابة الوطنية للصحافة دون أن تأخذ إذن أي أحد من المشاركين

مبادراتك أخطاء لن تفتح لك سبل الوصول لكرسي على مستوى مجلس النواب صوتك نشاز ،وموعدنا يوم السابع من أكتوبر فهو غير بعيد

حيمري البشير





0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top