في إطار متابعتي للإقصائيات الأولى للبطولة الأروبية للفرق البطلة أثارانتباهي في مقابلة اليوم بين بطلة الدنمارك لهذه السنة وبطلة قبرص المقابلة الأولى كوبنهاكن انتهت لصالح الفريق الدنماركي بواحد لصفر مقابلة العودة اليوم كانت فاصلة، بحيث استطاع فريق أبوال تسجيل إصابة التعادل التي كانت ستقود للأشواط الإضافية،


حضور اللاعب المغربي في صفوف كوبنهاكن يوسف توتوح ابن الحسيمة المزداد في الدنمارك والذي أبدى رغبته للعب للفريق الوطني، كان ملفتا، بشهادة المعلقين الدنماركيين، مستوى اللاعب المغربي في تطور مستمر، بل أصبح من اللاعبين الأساسيين في صفوف فريق العاصمة الدنماركية،

استطاع يوسف من خلال المقابلات الأولى في البطولة الدنماركية تسجيل أهداف، وإثبات مكانته في الفريق، مما جعل المدرب يعتمد عليه منذ البداية في جل المقابلات التي خاضها هذه السنة يوسف واثق من نفسه بأن استدعاء الزاكي له للإِنْضِمام للفريق الوطني وتمثيل بلاده كان على صواب،

ويواصل بذل المزيد من المجهودات في رقعة الملعب سواءا في البطولة الدنماركية أو مستقبلا في البطولة الأروبية بعد تأهيل فريقه للمجموعات، نتمنى أن يلتفت المدرب الوطني لهذا اللاعب الذي فضل الفريق الوطني المغربي عِوَض الإغراءات التي تلقاها، ورغم الحملة التي شنتها عليه الصحافة الدنماركية بعد أن حسم في اختياره للعب للفريق الوطني المغربي تجدر الإشارة في الأخير أن هدف التعادل الذي سجله فريق كوبنهاكن جاء من تمريرة للاعب يوسف توتوح وأنالمعلقين اللذان عليا على المقابلة أشادا بمستواه بل اعتباره أفضل لاعب في الملعب وفي هذه المقابلة
حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

 
Top